العودة   منتديات الاصدقاء > - الســــــاحـــــة الــــعـــامــــــة - >

قسم الكنوز والدفائن التركية والرومانية


الإهداءات

الرجاء من جميع الشركات الالتزام بوضع اعلاناتهم بالقسم الخاص بهم لحمايتها من الحذف . . . اضغط هناااا لدخول قسم الاعلانات التجارية اسرة الاصدقاء

ملاحظة: نعتذر عن نسخ الموضوع


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2017, 01:15 AM   #1
المدير العام


الصورة الرمزية admin over
admin over غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 25-03-2018 (07:36 PM)
 المشاركات : 8,398 [ + ]
 التقييم :  13
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
افتراضي اشارات يهوديه هام لكل باحث عن الكنوز والدفائن




اشارات يهوديه هام لكل باحث عن الكنوز والدفائن

سوف نتحدث اليوم يا اخوانى عن بعض الاشارات اليهوديه التى تهم كل الباحثين عن كنوز اليهود

نجمة داوود ، نقش الشمعدان ، مصطلح السامية ، المعابد اليهودية مفردات اتخذتها الصهيونية العالمية لدعم أفكارها الاستعمارية والترسيخ لتأسيس دولة صهيونية قائمة على مجموعة من الأساطير تحاول بشتى الطرق أن تصنع لها تاريخاً بسرقة تاريخ وحضارة الآخرين والنجمة السداسية الذى يتخذها الصهاينة شعاراً لهم لا يوجد لها أثر فى أسفار العهد القديم ، ولم تصبح رمزاً لهم بشكل ملموس إلا فى القرن التاسع عشر ، مما دعى الحكومة الفرنسية لإصدار قرار عام 1942 يلزم اليهود عدم الظهور فى الأماكن العامة بدون هذه النجمة السداسية ، ومن المعلوم تارخيا أن النجمة كانت زخرفة إسلامية وجدت على العمائر الإسلامية ومنها قلعة الجندى برأس سدر بسيناء التى تبعد 230كم عن القاهرة و أنشأها محرر القدس القائد صلاح الدين على طريقه الحربى بسيناء من عام 1183 إلى 1187م ووضع هذه النجمة الإسلامية على مدخل القلعة .


* النجمة السداسية

كما وجدت النجمة السداسية على المنقولات الإسلامية المختلفة وخصوصاً الخزف ذو البريق المعدنى الذى ابتدعه الفنان المسلم ، حيث وجدت على طبق من الخزف المعدنى (العصر الفاطمى 358- 567 هـ ، 969- 1171م ) الذى عثر عليه عام 1997بقلعة رأس راية بطور سيناء على بعد 420كم من القاهرة ، وعثر على هذا الطبق ومجموعة أطباق أخرى من الخزف ذات البريق المعدنى بواسطة بعثة آثار منطقة جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية .


* الشمعدان

ومعظم المنقولات المكتشفة بالقلعة تعود للعصر العباسى والفاطمى أما نقش الشمعدان أو المينوراه ذو السبعة أو التسعة أفرع والذى اتخذه اليهود شعاراً لهم ليس له أى أساس تاريخى ، بل إن وصف المينوراه الوارد فى سفر الخروج (25-37) هو وصف لشمعدان رومانى من أيام تيتوس 70م وقد برز الشمعدان كرمز يهودى منذ بدايات العصر الرومانى فهو رمز خاص بالحضارة الرومانية ، أما المرجعية الدينية التى اعتمدوا عليها لربط هذا الرمز بتاريخ اليهود فليس لها أى أساس دينى صحيح ، حيث اعتبروا الشمعدان السباعى رمز لخلق الله سبحانه وتعالى العالم فى ستة أيام وأنه - وحاشا لله - " استراح فى اليوم السابع" علما بأن الله ذكر في كتابه الكريم أنه خلق الكون في ستة أيام ، وقال ( ولقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما فى ستة أيام وما مسنا من لغوب ) ق 38 ، كما جاء فى سفر ذكريا (2:4-3 ، 11- 12 ) تفسير لشعلاتها السبعة بأنها أعين الرب الحامية فى الأرض فإذا كانت أعين الرب فيجب أن تكون محددة ، ولكن الشمعدان مرة سباعى ومرة تساعى.

كما استخدم اليهود هذا الرمز لتزوير تاريخ الشعوب كما فعلوا فى سيناء أثناء احتلالها بحفر هذا الشمعدان على هضبة شهيرة بسيناء تسمى هضبة حجاج تقع على طريق الحج المسيحى بسيناء ليثبتوا أن هذا الطريق طريق حج لليهود ، وتم كشف هذا التزوير وإثبات أن هذا الطريق خاص بالحج المسيحى كما استغلوا لوحتين أثرييتين عرضهما الباحث الأردنى الأستاذ أحمد الجوهرى فى مؤتمر الآثاريين العرب عام 2006 على إحداهما نقش الشمعدان ، وعرضوا على الباحث دراسة هذه اللوحة ليصنعوا بها لأنفسم تاريخا حقيقىا بدلا من التاريخ المزيف للصهيونية ، وتنبه الباحث لهذا الخطر .



* السامية

أما مصطلح السامية فهى مجرد فكرة إبتدعها العالم الألمانى اليهودى (أوجست لود فيج شلوتر) عام 1781م مقترحاً إطلاق تسمية السامية على مجموعة من اللهجات العربية التى كان يتكلم بها سكان الجزيرة العربية وما بين النهرين وسوريا وفلسطين والحبشة ومصر وشمال أفريقيا وانتشر هذا الرأى عند علماء الغرب وأنشأوا أقسام اللغات السامية والدراسات السامية والحضارة السامية واعتمدت السامية على فكرة الأنساب الواردة فى التوراه والتى قامت على بواعث عاطفية على أساس حب الإسرائيليين أو بغضهم لمن عرفوا من الشعوب والمقصود بها إسقاط جغرافية التوراة على فلسطين وما حولها ترسيخاً لأفكارهم الاستعمارية .

وإذا جئنا للأنساب فالعرب العاربة والمتعربة والمستعربة ينتسبوا لسام بن نوح إذاً فمصطلح السامية لا علاقة له بتاريخ اليهود ويرتبط بتاريخ العرب وإذا جئنا للمعابد اليهودية فلا يوجد ما يطلق عليه عمارة يهودية كما نقول العمارة الإسلامية فهناك أصل لعناصرها المعمارية أو العمارة العربية القديمة ما قبل الإسلام وكذلك العمارة المسيحية أو المصرية القديمة ،وهكذا فإذا قلنا المعابد اليهودية فأين المعبد الأول ؟ كل الحقائق الأثرية والتاريخية والدينية تؤكد عدم وجود هذا المعبد ، وقد أعددت دراسة نفيت فيها وجود ما يزعمون أنه هيكل سليمان لذلك اتخذت المعابد اليهودية فى العالم كله شكل العمارة السائدة فى القطر التى بنيت فيه ، ففى الأندلس بعد الفتح الإسلامى بنيت المعابد اليهودية على الطراز الأندلسى ومعابد يهودية كثيرة فى أوربا على الطراز القوطى والباروك والمعابد اليهودية فى مصر على طراز البازيليكا التى بنيت به معظم الكنائس القديمة ، وحتى المعابد اليهودية فى إسرائيل تعددت طرزها طبقاً للمفهوم الحضارى للجماعات التى هاجرت إليها ، لذلك فهم يحاولون عن طريق الأبحاث العلمية التى تمتليء بها دورياتهم والمنتشرة فى كبرى المكتبات العالم ووسائل الإعلام التى تمولها العصابات الصهيونية إيهام العالم بتاريخ مزيف يقيمون عليه أطماعهم الاستعمارية .
الشمعدان اليهودي




هو سر من الأسرار التي يحرص اليهود على كتمانها كعادتهم !!!

يقال أن تلك الشمعدانات ترمز إلى -الشمعدان الأكبر القديم- المصنوع من الذهب الخالص الذي كان يوضع داخل خيمة الاجتماع في هيكل سليمان - المزعوم - للإضاءة والنور، حيث لا تكتمل قداسة الهيكل - على حد زعمهم- إلا بإنارة الشمعدان داخله.


وفروعه السبعة عند اليهود هي كذلك رمز ديني لها عدة تفسيرات حسب طوائف اليهود أبرزها أنها تشير إلى أيام الخلق الستة مضافاً إليها يوم السبت، وجاء تفسير آخر في سفر زكريا -4 /11- 13- أن شعلاته السبعة -أعين الإله الجائلة في الأرض كلها-، ويفسر بعض اليهود بأن شعلات الشمعدان السبع ترمز إلى الكواكب السبعة.

شمعدان من ذهب تم تجهيزه لوضعه في الهيكل استعداد لمجيء المسيح
( المسيح الدجال والعياذ بالله )

شمعدان لدى الجيش الأمريكي في بعد دخولهم للعراق .
الشمعدان- الرمز الأسطوري اليهودي



الشمعدان ذي الفروع السبعة يعد أعظم رمز ديني عند اليهود، واتخذه اليهود الشعار الرسمي للكيان اليهودي المغتصب لأرض فلسطين - ولا يخلو معبد من معابد اليهود ولا مؤسسة من مؤسساتهم وكذلك منازلهم إلا والشمعدان مبرزاً أمام الناظرين ومنقوشاً على العملات ومطبوعاً على الأوراق وقائماً على منصات المحافل اليهودية.
ويعتقد اليهود أن تلك الشمعدانات ترمز إلى -الشمعدان الأكبر القديم- المصنوع من الذهب الخالص الذي كان يوضع داخل خيمة الاجتماع في هيكل سليمان - المزعوم - للإضاءة والنور، حيث لا تكتمل قداسة الهيكل - على حد زعمهم- إلا بإنارة الشمعدان داخله.
وفروعه السبعة عند اليهود هي كذلك رمز ديني لها عدة تفسيرات حسب طوائف اليهود أبرزها أنها تشير إلى أيام الخلق الستة مضافاً إليها يوم السبت، وجاء تفسير آخر في سفر زكريا -4 /11- 13- أن شعلاته السبعة -أعين الإله الجائلة في الأرض كلها-، ويفسر بعض اليهود بأن شعلات الشمعدان السبع ترمز إلى الكواكب السبعة.
وتم تصنيع عدة شمعدانات جديدة من الذهب الخالص وذلك في خضم التهيأة لإقامة الهيكل وصنع الأدوات المخصصة للاستخدام في داخله،ومع ذلك فما زال اليهود يبحثون عن الشمعدان الأكبر القديم.



الكيان اليهودي يرصد 70 مليون شيكل
لترميم باحة حائط البراق بالقدس
رصد مجلس وزراء الكيان الصهيوني في جلسته الأسبوعية الأخيرة ميزانية خاصة مقدارها70 مليون شيكل - نحو 15 مليون دولار - لترميم باحة الحائط الغربي للمسجد الأقصى في البلدة القديمة من القدس. وحائط البراق هو الحائط الذي يقع في الجزء الجنوبي الغربي من جدار المسجد الأقصى المبارك، ويُطْلِقُ عليه اليهود -حائط المبكى- حيث زعموا أنه الجزء المتبقي من الهيكل المزعوم، وتأخذ طقوسهم وصلواتهم عنده طابع العويل والنواح على الأمجاد المزعومة.

منتجاتها للعراق


نقلت صحيفة -هآرتس- 12/12/2005م عن -دافيد أرتسي- رئيس معهد الصادرات الإسرائيلية القول: إن حوالي 66 شركة إسرائيلية تقوم حاليًا بتصدير منتجاتها للعراق.وتشمل صادرات أمنية ومعدات ومواد بلاستيك وزراعية. وأن حجم الصادراتالإسرائيلية للعراق وصل في عام 2005 إلى 3.7 مليون دولار حيث شهد التعاون بين العراق وإسرائيل نمو بنسبة 25%.
وتحدثت الصحيفة عن نمو الصادرات الإسرائيلية لتونس ومصر والأردن والمغرب خلال عام 2005 وقالت الصحيفة: إن الصادرات الإسرائيلية للدول العربية شملت تصدير منتجات كيميائية وخيوط ونسيج.
من عادات اليهود
جاء في كتاب عادات وتقاليد اليهود تأليف: هارفي لوتسك، تفسيرا لبعض عادات اليهود، اخترنا بعضا منها والتي لا تخلو من الغرابة والطرافة أيضا:


أكل -الثوم- يوم الجمعة!!

- يقول الكاتب اليهودي لوتسك: أن الثوم عند اليهود بمثابة -تعويذة- طبية متعددة الأغراض . حيث أن المريض أو الخائف من المرض يضع الثوم حول رقبته في كيس من القماش أو البلاستيك، فالثوم عندهم يعمل على استرجاع الصحة والعافية، ويبعد الأمراض المتوقعة - حسب زعمهم - وأضاف أن: اليهود يأكلون الثوم في أيام الجمعة، لأنه -يقوي الحب ويثير الشهوة-!!.
الاشارات اليهودية واشاراتهم احيانا تكون خبيثة كما هم خبثاء فمثلا يرسمون حية ملتفة على عقرب او يرسمون قرد يقابله غزال او يرسمون حيتان منقضتان على رأس غزال او يرسمون وجها لكاهن عندهم بجانب جرن له سيال اي دليل اشارة على وجود قبر او بئر او مغارة بداخلها قبر كاهن مدفون ومعه ماله وهكذا قس على بقية الاشارات ومن اشارات اليهود كبش او جمل او بقرة وكل واحد لها عدة صور فمثلا الجمل هل هو بارك او واقف؟ هل له ذيل ام من غير ذيل؟





 
 توقيع : admin over

الـعـظـمـة والـكـبـريــاء لـمـن لـه الـبـقـاء
مواضيع : admin over



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الكنوز, اشارات, باحث, يهوديه, والدفائن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكنوز والدفائن التركية والرومانية كل ما تود معرفته عن الكنوز والدفائن من اشارات وغيرها admin over

قسم الكنوز والدفائن التركية والرومانية

1 10-03-2015 03:16 PM
الكنوز والدفائن التركية والرومانية تحليل اشارات الكنوز والدفائن 4 admin over

قسم الكنوز والدفائن التركية والرومانية

0 14-04-2013 10:03 PM
الكنوز والدفائن التركية والرومانية تحليل اشارات الكنوز والدفائن 3 admin over

قسم الكنوز والدفائن التركية والرومانية

0 14-04-2013 09:56 PM
الكنوز والدفائن التركية والرومانية تحليل اشارات الكنوز والدفائن 2 admin over

قسم الكنوز والدفائن التركية والرومانية

0 14-04-2013 09:53 PM
الكنوز والدفائن التركية والرومانية تحليل اشارات الكنوز والدفائن 1 admin over

قسم الكنوز والدفائن التركية والرومانية

0 14-04-2013 09:51 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:38 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
:: تركيب وتطوير مؤسسة نظام العرب ::
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
This Forum used Arshfny Mod by islam servant